فضل حفظ القرآن عن ظهر قلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

m3 فضل حفظ القرآن عن ظهر قلب

مُساهمة من طرف محمد زهران في الأربعاء يوليو 06, 2011 2:22 pm

فضل حفظ القرآن عن ظهر قلب

وإذا ثبتت الفضيلة لقارئ القرآن فلا شك أن حفظ القرآن عن ظهر قلب أعلى مرتبة وأشرف منزلة ، لأن القرآن قد استقر في قلب حافظه ، يقرؤه في كل مكان وزمان لا يشعر من حوله بقراءته ، فيسلم بإذن الله من الوقوع في الرياء ، أسأل الله أن يعيذني وإياكم من الشرك صغيره وكبيره ، عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة . . . وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الذي ليس في جوفه شيء من القرآن كالبيت الخرب .
وانظر حفظك الله إلى هذا التمثيل البالغ في الدقة ، فالبيت الخرب الذي لا يسكنه أحد يكون مأوى لكل شر ، فهو محل آمن لارتكاب الجريمة أيًّا كان نوعها ، وهو كذلك مأوى للكلاب والحيوانات الهاملة تأوي إليه وتقذره ، ومأوى للجن والشياطين ، فليحذر كل مؤمن عاقل أن يجعل قلبه كالبيت الخرب ، وعليه أن يبذل جهده لحفظ كتاب الله أو شيء منه ، فحفظ القرآن يرفع مكانة صاحبه في الدنيا والآخرة ، ومن الأدلة على ذلك بالإضافة إلى ما سبق ما أخرجه الشيخان : عن سهل بن سعد : أن امرأة جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله جئت لأهب لك نفسي ، فنظر إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فصعد النظر إليها وصوبه ثم طأطأ رأسه ، فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئًا جلست ، فقام رجل من أصحابه فقال : يا رسول الله ، إن لم يكن لك بها حاجة فزوجنيها ، فقال له : " هل عندك من شيء؟ " فقال : لا والله يا رسول الله ، قال : " اذهب إلى أهلك فانظر هل تجد شيئًا : " فذهب ثم رجع فقال : لا والله يا رسول الله ما وجدت شيئًا : قال : " انظر ولو خاتمًا من حديد" ، فذهب ثم رجع فقال : لا والله يا رسول الله ، ولا خاتمًا من حديد ، ولكن هذا إزاري- قال سهل : ما له رداء - فلها نصفه ، فقال رسول صلى الله عليه وسلم : "ما تصنع بإزارك "؟ إن لبستَه لم يكن عليها منه شيء ، وإن لبسته لم يكن عليك شيء" فجلس الرجل حتى طال مجلسه ، ثم قام فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم موليًا فأمر به فدعي ، فلما جاء قال : "ماذا معك من القرآن" قال : معي سورة كذا وسورة كذا وسورة كذا عدها ، قال : "أتقرؤهن عن ظهر قلب؟ " قال : نعم ، قال : "اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن" . .
وابن كثير رحمه الله عند إيراده لحديث : خذوا القرآن من أربعة : عبد الله بن مسعود وسالم ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب ، قال : (وقد كان سالم هذا من سادات المسلمين وكان يؤم الناس قبل مقدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة ، وسالم هذا هو مولى أبي حذيفة رضي الله عنهما) .


MM.ZAHRAN

محمد زهران
 
 

الْــنِّــقَــاط الْــنِّــقَــاط : 1176
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 465
فلسطين
الــــجـــنــــس : ذكر
العمل : جامعي
الـــهــــوايــــة : السفر
الـــمــزاج : معاكم
وسام الابداع
المشرف المميز
وسام العطاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

m3 رد: فضل حفظ القرآن عن ظهر قلب

مُساهمة من طرف زهرة المدائن في الجمعة يوليو 08, 2011 1:42 pm

بوركت جهودك على هذا الموضوع الرائع

زهرة المدائن
 
 

الْــنِّــقَــاط الْــنِّــقَــاط : 778
السٌّمعَة السٌّمعَة : 1
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 316
الامارات
الــــجـــنــــس : انثى
العمل : غير معروف
الـــهــــوايــــة : غير معروف
الـــمــزاج : بدون
وسام الابداع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى