حكم الكلام في المسجد في أمور الدنيا .. لابن عثيمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

m3 حكم الكلام في المسجد في أمور الدنيا .. لابن عثيمين

مُساهمة من طرف محمد زهران في الأربعاء يوليو 20, 2011 12:29 pm

حكم الكلام في المسجد في أمور الدنيا .. لابن عثيمين

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أما بعد :

سُئل الشيخ العلامة محمد بن عثيمين – رحمه الله – هذا السؤال :
الكلام في
المسجد في أمور الدنيا هل فيه إثم أم لا أرجو الإفادة ؟

فأجاب :
الكلام في
المسجد ينقسم إلى قسمين :
القسم الأول : أن يكون فيه تشويش على المصلين والقارئين والدارسين فهذا لا
يجوز وليس لأحد أن يفعل ما يشوش على المصلين والقارئين والدارسين .
والقسم الثاني : أن لا يكون فيه تشويش على أحد فهذا إن كان في
أمور الخير فهو خير وإن كان في أمور الدنيا فإن منه ما هو ممنوع، ومنه ما هو جائز .
فمن الممنوع : البيع والشراء والإجارة فلا يجوز للإنسان أن يبيع أو يشتري في
المسجد أو يستأجر أو يؤجر في المسجد وكذلك
إنشاد الضالة فإن الرسول عليه الصلاة والسلام قال : (إذا سمعتم من ينشد
الضالة فقولوا لا ردها الله عليك فإن المساجد لم تبن لهذا) .
ومن الجائز : أن يتحدث الناس في
أمور الدنيا بالحديث الصدق الذي ليس فيه شيء محرم .

والله الموفق
وصلى الله وسلم على نبينا محمد


MM.ZAHRAN

محمد زهران
 
 

الْــنِّــقَــاط الْــنِّــقَــاط : 1176
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 465
فلسطين
الــــجـــنــــس : ذكر
العمل : جامعي
الـــهــــوايــــة : السفر
الـــمــزاج : معاكم
وسام الابداع
المشرف المميز
وسام العطاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى