توحيد اللهجات العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

m3 توحيد اللهجات العربية

مُساهمة من طرف محمد زهران في الأربعاء يوليو 20, 2011 10:04 am

توحيد اللهجات العربية

مقال تفصيلي :لغة عربية فصحى

يدل ما تبقى من الشعر الجاهلي
حتى الوقت الحاضر، أن القبائل العربية الشمالية اصطلحت فيما بينها على
لهجة أدبية فصحى عمد الشعراء على مختلف قبائلهم إلى نظم شعرهم بها،[18]
فارتفعوا بذلك عن لهجة قبائلهم إلى هذه اللهجة الأدبيّة العامّة، ومن ثمّ
احتفظت الخصائص التي تميزت بها كل قبيلة في لهجتها فلم تدخل في شعر شعرائها
إلا قليلاً جدًا. وهكذا فإن اللهجة العربية الفصحى، التي انتهت بلغة القرآن والحديث
والشعر المأثور عن الجاهلية، وكُل ما رُوي من النثر عن الجاهليين
والإسلاميين الأوائل؛ هي الشكل اللغوي الذي انصهرت وتوحدت فيه لهجات عرب
الشمال وبعض لهجات عرب الجنوب، وهي لهجة قريش، وإن الظروف التاريخية التي
دفعت مكة للوصول إلى ما تمتعت به من مكانة خاصة وفاعلة في مجالات النشاط التجاري والاقتصادي والاجتماعي والديني، هي نفسها التي دفعت لهجة قريش لتتبوأ مكان الصدارة، وقد شكّلت نقطة جذب تلاقت عندها سائر اللهجات العربية الشمالية بخاصة وانفعلت بها.[18]

مكة: ملتقى العرب في الجاهلية، حيث أدّت هيمنة قريش عليها وأهميتها الدينية، إلى المساهمة في توحيد اللهجات العربية.





وكانت مكة مركز استقطاب قلوب العرب في الجاهلية ولها عليهم نفوذ واسع بسبب أهميتها الدينية الروحية والاقتصادية المادية، إذ كان المكيّون سدنة الكعبة، وهي بيت عبادتهم، وكانت قوافلهم تجوب أنحاء شبه الجزيرة العربية، ويجتمع العرب إليهم في أعيادهم الدينية ومواسمهم الأدبية والتجارية،[18]
وكانوا يقيمون الأسواق في أشهر السنة للبياعات والتَسوُق وينتقلون من
بعضها إلى بعض، فتدعوهم طبيعة الاجتماع إلى المقارضة بالقول، والمفاوضة في
الرأي، والمبادهة بالشعر، والمباهاة بالفصاحة، والمفاخرة بالمحامد وشرف
الأصل فكان من ذلك للعرب معونة على توحيد اللسان والعادة والدين والخلق، إذ
كان الشاعر أو الخطيب إنما يتوخى الألفاظ العامة والأساليب الشائعة قصدًا
إلى إفهام سامعيهن وطمعًا في تكثير مشايعيه. والرواة من ورائه يطيرون شعره
هم القبائل وينشرونه في الأنحاء فتنتشر معه لهجته وطريقته وفكرته.[19]
وتداخلت في هذا الوضع الديني والاقتصادي المتميز، أسباب سياسية، ذلك أن القبائل العربية الضاربة على أطراف شبه الجزيرة العربية كانت تتعرض لضغط الدول المجاورة من الفرس والروم والأحباش، بالإضافة إلى انتشار الديانتين اليهودية والمسيحية؛ ما جعل العرب يُدركون أنهم بحاجة ملحة إلى التعاون والارتباط لدفع العدو والوقوف في وجه الديانتين اللتين تغزوان دينهم الوثني، فالتفوا حول مكة موطن كعبتهم وحجهم.[18]
وبهذا كله استطاعت قريش أن تفرض لهجتها على العرب وأن تقضي على الخلل الذي
يُساور الألسنة، بحيث أصبحت اللغة الأدبية التي يصوغون بها أدعيتهم
الدينية وأفكارهم وأحاسيسهم بكونها لغة التعبير الفني في الشعر والخطابة
والحِكم، وبكونها أيضًا لغة التعامل المشترك بين مختلف القبائل. ولعلّ من
أقوى الدلائل على سيادة اللهجة القرشيّة وانتشارها الواسع تلك الوفود التي
كانت تفد إلى الرسول محمد من الغرب والشرق في اليمامة والبحرين، فتأخذ عنه وتتفاهم معه من دون صعوبة، وفي المقابل كان الرسول يُرسل إليهم الدعاة يعظونهم ويُعلمونهم مبادئ الشريعة الإسلامية.[18]


MM.ZAHRAN

محمد زهران
 
 

الْــنِّــقَــاط الْــنِّــقَــاط : 1176
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 465
فلسطين
الــــجـــنــــس : ذكر
العمل : جامعي
الـــهــــوايــــة : السفر
الـــمــزاج : معاكم
وسام الابداع
المشرف المميز
وسام العطاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

m3 رد: توحيد اللهجات العربية

مُساهمة من طرف العيون العسلية في الأربعاء يوليو 20, 2011 2:09 pm




العيون العسلية
 
 

الْــنِّــقَــاط الْــنِّــقَــاط : 390
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 262
فلسطين
الــــجـــنــــس : انثى
العمل : جامعي
الـــهــــوايــــة : غير معروف
الـــمــزاج : مبسوطة
وسام التكريم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى